استطاعت شركة الصفوة - شركة الألبان المتكاملة الرائدة والأقدم في السلطنة – من خلال منتج الحليب الطازج المفضل لدى الأطفال والأسر في السلطنة، أن تحظى إقبال واسع وقياسي مقارنة بعمر الشركة الذي يربو على أربعة عقود، حيث يتم انتاج منتجاتها الطازجة في بيئة صحية مثالية في محافظة ظفار.

وتتمتع الصفوة لمنتجات الألبان ومشتقاتها، التي تعد شركة عمانية 100٪، بخبرة كبيرة بالسوق المحلية، وتمنح الإمكانيات اللوجستية الكبيرة التي تملكها الشركة أفضلية لضمان المحافظة على منتجاتها طازجة وبجودتها العالية منذ إنتاجها في المزرعة وحتى وصولها إلى مائدة المستهلك.

وقال متحدث باسم الشركة: "عندما نقول إن الطبيعة هي الأفضل لصحة العائلة، فإننا نلتزم بأعلى المعايير المطلوبة لإنتاج الحليب الطازج ذو الجودة العالية. وتعد ممارسة تربية الماشية مهنة عريقة ولها دور حيوي وفاعل في دعم قطاع الزراعة، ونعزو الجودة العالية التي تتمتع بها منتجاتنا إلى الإهتمام الكبير الذي نوليه بها في الشركة من خلال اتباع افضل الممارسات في تربية الماشية، والحفاظ على مرافق إنتاج حديثة ومتطورة، وشبكة توزيع وتسليم فعالة، لتصل منتجاتنا إلى الزبائن في وقت سريع ومناسب". وأضاف: "باعتبار أن الصفوة هي أول شركة حليب طازج في السلطنة، فقد تمكنت من تحقيق نمو متواصل على مدار السنوات الماضية لتصبح اليوم أسمًا معروفا في الأوساط المحلية. ويحتوي الحليب الطازج على العديد من العناصر الغذائية المهمة والضرورية، لهذا فهو يشكل جزءا أساسيا في المنظومة الغذائية للمستهلك. ونتيجة لما يتمتع به الحليب الطازج الذي تنتجه الشركة من طعم لذيذ، ظل يحظى باقبال متواصل من الزبائن".

وساهمت عوامل عديدة، كالحفاظ على درجة حرارة مناسبة، والمتابعة المستمرة، والنقل السريع، في ضمان حفاظ منتجات الألبان في الشركة على طعمها الطبيعي، خصوصا الحليب الطازج. ومع وجود مزارع الصفوة للألبان في موقع استراتيجي بمحافظة ظفار، تضمن سلسلة التوريد القوية في الصفوة تسليم المنتجات من المزراع إلى تجار التجزئة في وقت قصير. وترسيخا للعلامة التجارية، فقد ساهمت الصفوة بشكل أساسي في تشجيع المستهلكين على اختيار الحليب الطازج المنتج محليا بدلا من الحليب المستورد.

وتولي الصفوة اهتماما خاصا بتوفير البيئة الصحية للأبقار، وهو ما انعكس بصورة كبيرة على جودة الحليب المنتج، وتعمل الشركة بالتعاون مع الخبراء والمختصين لضمان تطبيق كافة الخطوات الضرورية برعاية الماشية والاهتمام بها بشكل جيد في ظروف صحية مثالية. حيث يتم توفير التغذية العضوية والمتوازنة بواسطة مختصين في التغذية، وذلك لضمان تلبية متطلبات الأبقار لإنتاج حليب بأعلى مستويات الجودة. كما يوفر المناخ الفريد لموقع مزارع الصفوة في محافظة ظفار، الظروف المثالية لتربية الماشية وصناعة الألبان مقارنة بباقي دول الخليج العربية.

واستطاعت الصفوة تحقيق نمو ملحوظ لتكون الشركة المفضلة في قطاع انتاج الألبان ومشتقاتها، حيث تملك مرافق معالجة حديثة، وشبكة توزيع فعالة تتضمن 8 مستودعات وأكثر من 100 شاحنة تسليم لتغطية احتياجات السلطنة، وقدرات تسويقي قوية، ومع تنامي قاعدة عملاء الشركة، أكدت الصفوة التزامها بتزويد مستهلكيها بأعلى جودة من الحليب الطازج اللذيذ والمغذي والمنتج محليا.