تحظى عصائر ومشروبات الفاكهة طويلة الأجل من الصفوة، العلامة الرائدة في إنتاج وتوزيع الألبان والمشروبات في السلطنة، بإقبال متزايد من الأطفال والأسر، نتيجة ما تتمتع به من تنوع في نكهاتها وطعمها اللذيذ، واحتوائها على المصادر الغذائية الضرورية.

ومع بدء موسم العودة للمدارس وانتعاش مختلف الأنشطة الاقتصادية والتجارية الأخرى في السلطنة، تشهد عصائر الفاكهة ومشروبات الفاكهة طويلة الأجل من الصفوة طلبا متزايدا، حيث تفضل الكثير من الأسر منتجات الصفوة باعتبارها العلامة الموثوقة للعصائر لتكون الإضافة المثالية لوجبات الأطفال وتساعدهم على تجديد انتعاشهم خلال أوقات اللعب. وظلت الصفوة ولسنوات طويلة موضع ثقة الكبار والأسر. واكتسبت العصائر شعبية كبيرة وعلى نطاق واسع، وذلك لإمكانية استخدامها في تحضير العديد من الوصفات، مثل الموكتيل المحضر في المنزل، ولكونها خيارا مثاليا كمشروب خفيف أثناء التنقل. حيث تحرص الصفوة على توفير المنتجات التي يحتاجها المستهلك وتكون سهلة الإستخدام، وتتوفر العصائر الآن في عبوات جديدة بحجم 200 مل، إضافة إلى عبوات بالحجم العائلي.

ومراعاة لأذواق زبائنها المتنوعة، تأتي عصائر الفاكهة من الصفوة بمجموعة من النكهات. فبالإضافة إلى عصائر الفاكهة العادية مثل البرتقال والمانجو والأناناس والجوافة والليمون وغيرها. تقدم الصفوة مزيج من نكهات الفواكه مثل التوت المشكل وعصير الليمون مع الكيوي وعصير كوكتيل الفاكهة وعصير الجزر مع البرتقال والأحدث على الإطلاق عصير التمر الهندي. ويأتي إنتاج هذه العصائر لتناسب مختلف المناسبات، سواء للتجمعات العائلية أو للرحلات. وهي متوفرة بأحجام مختلفة، مثل العبوة العائلية بحجم 1.5 لتر، وعبوة بحجم 500 مل، وعبوة بحجم 200 مل تناسب أوقات الخروج والتنقل. أما بالنسبة للزبائن الذين يفضلون منتجات طويلة الأجل، فإن الصفوة تقدم أيضا مشروبات فاكهة طويلة الأجل بنكهات محببة لدى الجميع مثل المانجو وكوكتيل الفاكهة وعصير البرتقال، وهي سهلة الحمل والإستهلاك، ومتوفرة في بحجم 250 مل ومستخلص طعم الفاكهة بحجم 180 مل.

وتعليقا على مجموعة عصائر الصفوة، قالت إحدى عملاء العلامة التجارية، التي تشجع عائلتها وأصدقائها على الصفوة: "تقدم عصائر فاكهة الصفوة مجموعة متنوعة من النكهات، ويتميز كل منها بفوائده الغذائية. لذلك، كل يوم أقدم لأطفالي نكهة جديدة للاستمتاع بها خلال الأسبوع. ومن خلال اختيار نكهات متنوعة بين الحين والآخر، يتم تشجيع الأطفال على شرب المزيد من عصائر الفاكهة اللذيذة. ودائما نهتم أن تكون في المنزل عبوة من مشروبات الفاكهة طويلة الأجل من الصفوة، لكونها المفضلة لدينا وبديل مثالي للمشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية. أما بالنسبة للعصائر بدون سكر مضاف، مثل البرتقال وكوكتيل الفاكهة فهي المفضلة لدي شخصيا".

أصبحت عصائر الفاكهة من الصفوة منتج معروفا في السوق المحلية، وإسما موثوقا في البلاد. وفي الوقت الذي أصبحت فيه العصائر ضمن الوجبة الأطفال المدرسية لاحتوائها على الفوائد الغذائية الأساسية للفاكهة، تشجع الصفوة أيضا البالغين والشباب على شرب عصائر الفاكهة بعد ممارسة الأنشطة الرياضية. حيث تساعد عصائر الصفوة على الإنتعاش في الأيام الحارة، وتعوض الجسم ما يفقده من سوائل، وحجم العبوة الصغيرة للعصائر اللذيذة مناسبة ومريحة للأفراد العاملين.

وفي ظل التركيز الكبير على الإبتكار والجودة، تفخر الصفوة بمرافقها المتطورة والمجهزة بأحدث التقنيات، وذلك لضمان تلبية جميع منتجاتها لمتطلبات الجودة العالمية. باعتبارها علامة تجارية عمانية بنسبة 100٪، فهي تتمتع بعقود من الخبرة في هذه الصناعة، وتمتلك فهم عميق لتفضيلات زبائنها، وتحرص دائما على ضمان التزمها بتقديم أعلى جودة للمنتجات لجميع المستهلكين.