أطلقت شركة الصفوة للألبان، العلامة التجارية الرائدة والمفضلة لدى المستهلكين، حملتها الأحدث لتشجيع الأسر والأطفال على تجربة الحليب المنكه بحجم 125 مل والذي يسهل حمله في جميع الأوقات، ليواكب احتفالات العودة إلى المدارس. حيث تسعى الشركة مع بدء موسم العام الدراسي الجديد إلى تقديم تشكيلة واسعة من الحليب اللذيذ الغني بالعناصر الغذائية، لتشجيع المجتمع على تقديم وجبات صحية يومية للأطفال، تكون رفيقهم خلال اليوم المدرسي.

وتسعى الصفوة إلى المساعدة في ضمان حصول الأطفال على العناصر الغذائية التي تحتاجها أجسامهم، وتلتزم بتقديم منتجات غنية بالمكونات الصحية المفيدة والمذاق الرائع، مما يجعلها الخيار المثالي لوجبة الغداء المدرسية للأطفال ورفيق الوجبات الخفيفة أثناء فترة الفسحة المدرسية. وتنصح الصفوة المستهلكين بالابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية واختيار المشروبات الصحية والمغذية. وتضم تشكيلة الصفوة الجديدة من الحليب بنكهات الفراولة والموز والشوكولاتة، بحجم مناسب يسهل حمله في الحقيبة، ليكون صديق الطفل خلال ذهابه إلى المدرسة مع "المرح في عبوة".

وقالت نورة الرئيسية، وهي واحدة من الأمهات التي تحرص على توفير منتجات الصفوة لأطفالها: "لطالما استمتع أطفالي بالحليب المنكه من الصفوة، والتشكيلة الجديدة تتميز بحجم مناسب ومن السهل حمله في الحقيبة المدرسية. كما أنه يمنح أطفالي التغذية المثالية لبداية يومهم الدراسي. إنه الخيار الأفضل لوجبة الأطفال في المدرسة". وأضافت: "جميع خيارات الحليب المنكه من الصفوة غنية بالطعم اللذيذ ومنعشة وصحية. لذلك، ليس من المستغرب أن تحظى العلامة التجارية بشعبية واسعة بين الأطفال والكبار".

ومع شخصية صفوان المشهورة من شركة الصفوة للألبان، سيشعر الأطفال كل يوم بالقوة مع شخصيته الخارقة، وسيشجعهم على تناول الحليب المنكه الصحي ليضيف أجواء من المرح ليوم دراسي نشيط، حيث يسعى صفوان إلى تشجيعهم على اتباع عادات غذائية صحية، مما يعزز من نمو عقولهم وأجسامهم بشكل سليم. كما أن تقديم شخصية صفوان إلى الأطفال سيساعد في ترسيخ علاقتهم بالعلامة التجارية من خلال حليب الصفوة المنكه.

ومن خلال تقديم منتجات بأحجام ونكهات متنوعة، تسعى الصفوة جاهدة إلى تلبية الاحتياجات المختلفة للمستهلكين. وإلى جانب تزايد الإقبال على الحليب المنكه بحجم 125 مل، تقدم الصفوة عبوات أخرى بحجم 200 مل، مما يجعلها الخيار الأمثل أثناء الرحلات.

لقد حظيت تشكيلة الحليب المبستر أو الحليب طويل الأجل إقبالا متزايدا منذ إطلاقه في الأسواق المحلية في السلطنة. وفي ظل وجود نكهات متنوعة، تسعى شركة الصفوة إلى أن تكون الخيار الأول للأطفال والأسر على حد سواء.

تلتزم شركة الصفوة للألبان بتقديم خيارات واسعة ومتنوعة من المنتجات. وتتمثل رؤية الشركة في الاستفادة من الموارد العديدة التي تتميز بها السلطنة لإنتاج منتجات الألبان الصحية والطبيعية لزبائنها. وتمتلك الصفوة أحدث مزارع الألبان ببنية تحتية تستخدم تقنيات متطورة، بالإضافة إلى شبكات توريد متميزة. ولكونها علامة تجارية عمانية 100% وراسخة في السوق المحلية منذ عام 1983، فهي تسعى دائما إلى تقديم منتجات ذات جودة عالية، مع أكثر من 38 عاما من الخبرة في مجال إنتاج الألبان ومشتقاتها. وتوفر الصفوة المنتجات الطازجة من خلال الحصول مباشرة على حليب البقر النقي من مزارعها في صلالة. ومن خلال تقديم حليب طازج، يتم تجهيزه في مرافق متقدمة، تقوم الشركة بتوزيعه في الأسواق لضمان وصوله إلى الزبائن في أسرع وقت ممكن من المزرعة إلى المائدة.

تعد الصفوة، أكبر شركة ألبان متكاملة في السلطنة، وتتمتع بسمعة راسخة في السوق، حيث تنتج منتجات حليب وألبان وعصائر طازجة وذات جودة عالية، وتباع داخل السلطنة والدول المجاورة، تحت مظلة علامتها التجارية الصفوة لإنتاج الحليب ومشتقات الألبان وعصائر الصفوة. وتتمثل رؤية الشركة في تعزيز نمط الحياة الصحي بين الناس، حيث قامت الشركة بمجموعة من المبادرات لتشجيع المستهلكين على منتجات غذائية صحية أكثر.