بفضل خبرتها الواسعة بالسوق المحلية ومنتجاتها المفضلة، تعد الصفوة - إحدى أكبر شركات الألبان المتكاملة في السلطنة - الرفيق المفضل على موائد الأسر. ومع طرح منتج اللبنة التركية تقدم الصفوة لعشاق الطعم الأصيل، أفكارًا مبتكرة لوصفات صحية وشهية تجعل اللقاءات والتجمعات العائلية أحلى.

تعتبر اللبنة التركية من الصفوة إحدى المنتجات المفضلة عند المستهلكين. وتعد مصدرا صحيا مهما للبروتين والبروبيوتيك. وفي الوقت الذي تسعى فيه الصفوة إلى تشجيع المستهلكين نحو اتباع أنماطا غذائية صحية، فإنها تلتزم بتقديم منتجات محلية وبجودة عالية.

كما تعد اللبنة إضافة قيمة لبعض الأنواع من الحلويات، على سبيل المثال، تتمتع وصفة التشيز كيك بشعبية واسعة على المستوى المحلي، ويفضل الكثيرون مزج اللبنة التركية من الصفوة مع المكونات الأخرى التي تشمل الجبنة الكريمية والفانيليا والسكر، ثم يتم وضعها على طبقه من البسكويت المعجون بالزبدة، مع رشه بمسحوق من الفستق.

ولإعداد طبق خفيف وسريع التحضير، تقوم أميمة البلوشية بإعداد فطائر باللبنة التركية من الصفوة، وفي شرحها لطريقة التحضير تقول: "اللبنة التركية من الصفوة طرية وتتميز بنكهتها المتكاملة، وأنا أستخدمها لأبتكار وصفات صحية لعائلتي، مثلا أقوم بدهن اللبنة على خبز التورتيلا ثم أضعه في الفرن، وبعد ذلك أضيف عليه قطع زيتون وقطرات من العسل العماني. لبنة الصفوة تساعدني على الإبداع لتقديم طبق تستحقه عائلتي وتستمتع به".

ويحب المستهلكون إضافة اللبنة إلى المقبلات مثل السمبوسة والكفتة والسندويشات، وذلك للطعم الذي تضيفه إلى كل طبق، إضافة إلى إدراكهم بقيمتها الغذائية العالية. ومن خلال وضع لبنة الصفوة على خبزتين من التوست الأسمر ووضع شرائح خيار رفيعة فوقها وقطرات من زيت الزيتون، يمكن تحضير سندويشات للأطفال لوجبة افطار صحية وخفيفة لبدء يومهم الدراسي.

كما تحب الأمهات إضافة اللبنة التركية من الصفوة إلى السلطات، وفي وصفها للسلطة الخاصة التي تعدها لعائلتها في المنزل، تقول مزنة البريكية: "أحب إعداد السلطة بمكونات مختلفة في كل وقت، ولكن تفضل عائلتي سلطة اللبنة، حيث تتميز بطعم لذيذ ومميز، ويمكن تناولها مباشرة أو مع الخبز. تتكون السلطة من اللبنة التركية من الصفوة، وحبتين من الطماطم المقطع مكعبات، وقطع حبة خيار واحدة، وزيتون أخضر مقطع بدون نوى، وقطع صغيرة من الفلفل الأخضر الحار، وأوراق من الزعتر العماني المجفف الذي يتميز بنكهته الحادة، ورشة من الفلفل الأسود، وملعقتين من زيت الزيتون. أقوم بمزج المكونات مع بعضها وأقدمها مع أوراق من البقدونس الطازج للزينة، لتصبح جاهزة للتقديم كطبق مقبلات تستمتع به عائلتي على وجبة العشاء".

تتمتع شركة الصفوة بخبرة تمتد منذ عام 1983 في انتاج الألبان ومشتقاتها، وتفخر اليوم بوجود مرافق معالجة حديثة، وشبكة توزيع فعالة، وفريق استثنائي من الخبراء الذين يلتزمون بالحفاظ على أعلى معايير التميز. كما أثبتت الشركة التزامها بتقديم منتجات طازجة ومحلية لزبائنها.